ما هو تخطيط صدى القلب؟


تخطيط صدى القلب: هو القيام بفحص الهيكلية الداخلية للقلب ووظائفه عن طريق موجاته الصوتية (الموجات فوق الصوتية) بحيث يتم من خلال جهاز (محول) يقوم بإيصال الموجات الصوتية. يتم وضع المحول على مناطق مختلفة من جدار الصدر بحيث يقوم بفحص جدار القلب والاوضاع المختلفة لصمامات القلب.


ما هي الطرق المتبعة في تخطيط صدى القلب؟

    تخطيط صدى القلب السطحي (عبر الصدر) (TTE)
    تخطيط صدى القلب عن طريق قناة الطعام (المريء) (TOE)
    تخطيط صدى القلب بالتوتر
    تخطيط صدى القلب بتقييم التوتر والانفعال.


    تخطيط صدى القلب السطحي

كيف يتم تخطيط صدى القلب السطحي؟

يتم تمديد المريض على جنبه الايسر.

يتم دهن المحول بمادة الجل ويتم القيام بعملية الفحص في مناطق مختلفة من جدار الصدر.

لا يتم استخدام الاشعة السينية في عملية الفحص هذه. وهو عبارة عن عملية فحص باستخدام تكنولوجيا الموجات فوق الصوتية

يتم مشاهدة اقسام وحركات صمامات القلب، الشرايين الكبيرة (الشريان الاورطي، الشريان الرئوي) من خلال شاشة العرض.

غالبا ما يتم استكمال عملية الفحص في 15 دقيقة.

لا يوجد ما يسبب الالم او اثار جانبية.

يتم تقييم النتائج من قبل الطبيب الذي يقوم بعملية الفحص.


لماذا نقوم به؟

نقوم به من اجل البحث عن اسباب نمو القلب، الام الصدر الغير معروفة، ضيق النفس او اضطرابات القلب الغير منتظمة وذلك بسماع اصوات القلب (اصوات الدندنة ... الخ) بواسطة سماعات الطبيب.

لقياس اشكال وابعاد حجيرات القلب.

للقيام بفحص سماكة وحركة جدار القلب

لتقييم واضح لهيكلية وحركة صمامات القلب

لتقييم وظائف الصمامات الاصطناعية

لتقييم وظائف القلب

من اجل تحديد الامراض التي تؤثر في عضلة القلب (على سبيل المثال اعتلال عضلة القلب.)

من اجل تقييم الاورام والجلطات الموجودة داخل القلب.

للقيام بفحص امراض القلب الخلقية او العمليات الجراحية التي سيتم القيام بها لذلك السبب.

لتقييم وظائف القلب بعد تعرضه لازمة قلبية.

لتقييم نوع وكمية التجمعات السائلة حول القلب في حالة وجودها، لتقييم سمك وهيكلية غشاء التامور الملتف حول القلب.

لتقييم هيكلية واقطار الشرايين الرئيسية (الشريان الاورطي، الشريان الرئوي) الخارجة من القلب.


تخطيط صدى القلب عبر المريء

(TOE) ما هو تخطيط صدى القلب عبر المريء

في بعض الحالات التي لا تكتفي باستخدام طريقة تخطيط صدى القلب السطحي قد تكون هناك حاجة تتوجب القيام بتخطيط صدى القلب بواسطة المريء. وهي تقنية مشابهة لتقنية منظار المعدة.


 
لماذا نقوم به؟

للقيام بعملية فحص مفصلة للأمراض المرتبطة بوظائف الصمامات من جلطات، كتل او ما يسمى بالتهاب الشغاف الذي تم تحديدها داخل القلب عن طريق صدى القلب السطحي.

للقيام بفحص مفصل لوظائف الصمامات الاصطناعية.

عند الاشتباه بتوسع وتمزق الشريان الاورطي.

للقيام بفحص الثقوب على الاغشية الموجودة بين حجيرات القلب.

لتحديد مدى خطورة قصور صمام القلب.

لتقييم مدى نجاح عملية اصلاح القلب او اغلاق الثقوب الموجودة في القلب اثناء العملية او بعدها.

يتم تطبيق طريقة تخطيط صدى القلب عبر المريء في الحالات التي لا يقوم بها تخطيط صدى القلب السطحي بتوفير رؤية كافية بسبب الاصابة بمرض الرئة، البدانة او هيكلية الصدر.

كيف يتم تجهيز المريض قبل العملية؟

تتم عملية الفحص بعد تجويع المريض مدة 4 – 12 ساعة، اذا كان المريض يعاني من الحساسية، الربو، ارتفاع ضغط العين، صعوبة في البلع، احتقان الأنف، التهاب الحلق، ومشاكل في المريء والمعدة في هذه الحالة يتوجب ابلاغ الطبيب الذي سيقوم بعملية الفحص.


كيف تتم عملية التطبيق؟

تخطيط صدى القلب عبر المريء هو عباره عن فحص شبه تداخلي، لذلك يتم فتح الشرايين قبل العملية مباشرة لتوفير تطبيق العلاج في الشرايين في الحالات الضرورية.
يتم الضغط على انعكاس الغثيان بحيث يتم القيام بتخدير موضعي للمريض بواسطة رذاذ مخدر في الفم ومنطقة الحنك وذلك من اجل امتثال المريض للعلاج.
يتم القيام بعملية التخدير للوريد وذلك من اجل توفير الراحة للمريض والعملية. في الحالات التي لا توفر امتثال المريض اثناء عملية الفحص يتم تكرار العملية تحت مراقبة طبيب التخدير بحيث يتم الاستعانة بمهدئات اضافية.
يقوم طبيب القلب المشرف على العملية بشرح عملية بلع الانبوب. يتم وضع فوهة داخل فم المريض وذلك لمنع اللدغ، يتم دفع مسبار تخطيط القلب المشحمة بالجل عبر المريء ببطء شديد. عند بلع ذلك المسبار من الطبيعي حدوث تقيؤ وميعان. ويكون هذا الوضع مؤقتا. في هذا الوقت بإمكانه التنفس عبر الانف.
يقوم الطبيب بتسجيل المشاهد الضرورية للقلب وتصويرها. بعد الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بإخباركم عن النتائج التي توصل اليها. مدة متوسط العملية ما بين 15 الى 20 دقيقة. ولكن قد تبلغ مدة العملية مع فترة التحضير من 30 الى 60 دقيقة.


    تخطيط صدى القلب بالتوتر
ما هو تخطيط صدى القلب بالتوتر؟

تخطيط صدى القلب بالتوتر: هو عبارة عن عملية تخطيط للقلب تتم من خلال ممارسة التمارين او بواسطة العقاقير العلاجية التي تقوم بتسريع نبضات القلب. يتم القيام بتخطيط صدى القلب التمريني اثناء عملية بذل الجهد، يتم ذلك بعد وقبل تطبيق التمارين مباشرة او بالاستعانة بدراجه هوائية في اختبار التمرين بحيث يتم تسجيل مشاهد صدى القلب في اي مرحلة من مراحل التمرين. في الحالات التي لا نتمكن من القيام بالتمارين (امراض شرايين الساق، امراض هيكلية العضلات والعظام) يتم الاستعانة بأدوية تقوم بزيادة معدل ضربات القلب والانقباض مثل الدوبوتامين، الأدينوزين، وديبيريدامول من خلال الاوردة في فترات زمنية محددة مع زيادة في الجرعات وذلك للتمكن من اجراء تخطيط صدى القلب بالتوتر.


اي الحالات التي نقوم بها بتخطيط القلب بالتوتر؟

يتم تطبيقه في الاسباب المرتبطة بوجود بطارية القلب الدائم، كتل الفروع اليسرى في تخطيط القلب الكهربائي، سماكة البطين الايسر، بعض النتائج الخاصة في تخطيط القلب الكهربائي عندما تكون تقييم امراض القلب بواسطة الطرق الاخرى قوية.
لتحديد ضعف وشدة تدفق الدم في عضل القلب بغية تحديد المخاطر بعد عملية التداخل التي تم اجراؤها للازمات القلبية الحادة والشرايين التاجية.
يتم تطبيقه بغية تقييم مخاطر القلب قبل تطبيق العمليات الجراحية على المرضى الذين سيخضعون لعمليات جراحية باستثناء جراحة القلب.

الغاية: هو مراقبة قدرة انقباض القلب، التحقق من قصور الشريان التاجي ويساعد في اتخاذ القرارات الجراحية في بعض امراض الصمام.


الامور التي ينبغي القيام بها قبل الاختبار؟



للقيام بعملية تخطيط القلب بالتوتر يتم تجويع المريض مدة 4 – 6 ساعات، في تلك المدة يجب منع المريض من شرب السجائر وشرب المواد الغذائية التي تحتوي على الكفايين مثل (الشاي، القهوة، الشكولاتة والكولا وما يشبهها) او الادوية (بعض الادوية التي تقوم بتخفيف الالم وتحتوي على الكافيين).

يجب منع المريض من تناول بعض الادوية التي يقوم باستخدامها قبل 24 ساعة من ذلك الوقت. يقوم الطبيب بتقرير هذا الاختبار. لا مانع من تناول الادوية التي يسمح بها قبل 3 – 4 ساعات بواسطة قدر قليل من الماء.

في جميع الاختبارات التي تتطلب التجويع لا يجب تناول ادوية تنظيم السكر للمصابين بمرض السكري، حتى الحصول على اذن لتناول الطعام. بعد الانتهاء من اختبار تخطيط القلب بالتوتر يتم تناول الطعام مباشرة.


الامور الواجب الحذر منها بعد الانتهاء من العملية

بعد عملية الفحص لا يجب تناول أي شيء لحوالي ساعتين حتى زوال التخدير الموجود في الحلق. لا يجب استخدام اي من المركبات او الآلات وذلك لان العلاج الذي تم وضعه اثناء عملية الفحص يسبب حالة من النعس. بعد عملية الفحص من الممكن الشعور بألم في الحلق او فقد الاحساس به مدة يوم او يومين. وتعتبر تلك الحالة مؤقته بحيث لا تتطلب العلاج


كيف تتم عملية التطبيق؟

التجهيز للاختبار؛ يتم وضع الاقطاب الكهربائية على الصدر مما يؤدي الى فتح مجرى الشرايين. تقدر مدة الاختبار بساعة واحدة. يتم التسجيل في عملية الفحص هذه من بعض النقاط المحدد الموجودة على الصدر والتي تمكننا من الاستماع للقلب ومشاهدته.
يتم اجراء اختبار تمريني او تطبيقات علاجية مرتبطة بطريقة التوتر التي تم اختيارها. يتم اخذ المشاهدات التمرينية. يتم في ما بعد حفظ المشاهدات في فترة التعافي. يتم مراقبة نبضات القلب وضغط الدم. يتم اخذ تسجيلات تخطيط القلب الكهربائي.
يتم ادراك قوة وسرعة القلب على شكل خفقان اثناء الاختبار، ويتسم ذلك الوضع بانه وضع طبيعي. ان من الطبيعي الشعور بأعراض مثل دفء الخدين واحمرارهما، وتدبب فروة الرأس اثناء اختبار. في الحالات التي نشعر بها بألم في الصدر، الذراع والفك، دوخة في الراس، اسوداد العينين وضيق التنفس اثناء العملية يجب اخبار الطبيب الذي قام بإجراء العملية بذلك.
يتم الابقاء على المريض مدة نصف ساعة تحت المراقبة في غرفة الاستراحة بعد اجراء العملية له. يتم توضيح الاختبار في ظل الصور التي تم التقاطها في مراحل مختلفة، بالمقارنة مع قوة انقباض القلب.
يقوم الطبيب بشرح النتائج التي تم الحصول عليها في فحص تخطيط القلب بالتوتر للمريض، كما يقوم بكتابتها على شكل تقرير خلال ساعة واحدة ويتم تقديمها اليه.

هل من الممكن حدوث اعراض غير مرغوب بها مرتبطة بعملية تطبيق تخطيط القلب بالتوتر، وما هي مدى خطورة العملية؟

تعتبر طريقة تخطيط القلب بالتوتر من الطرق الموثوق بها. ومن النادر ملاحظة وجود اعراض جانبية مرتبطة بعلاج تخطيط القلب بالتوتر. ومن تلك الاعراض دوخة في الرأس، التعرق، الخفقان، الم الصدر، ضيق التنفس والتمييع.
ونادر ما يحدث ارتفاع وانخفاض مفاجئ لضغط الدم، تدهور غير مستمر ومفاجئ للنبضات مصدره من البطينين والأذينين الموجودان في القلب. انخفاض في سرعة القلب، الم في الصدر اثناء اجراء العملية يكون مصدره شريان القلب.
تصوير تخطيط صدى القلب بمعدل ضربات القلب وسرعة الناقلات

ما هي تصوير تخطيط صدى القلب بمعدل ضربات القلب وسرعة الناقلات؟

تصوير تخطيط صدى القلب بمعدل ضربات القلب وسرعة الناقلات: هي طريقة حساسة، جديدة وحديثة تم تطويرها لقياس مستويات وظائف القلب المختلفة من انقباض وانبساط بشكل سليم من خلال استخدام طريقة الموجات فوق الصوتية على الانسجة.

سبب وكيفية اجراؤها؟

يتم تطبيق هذه الطريقة لتقييم قوة عضلة القلب ووظائفها الانقباضية على وجه الخصوص، يتم اختيار مناطق مختلفة من عضلة القلب بحيث يتم قياس أبعاد وحركات تلك المناطق في وقت التوتر والاستراحة بواسطة مستويات مختلفة.
لا يوجد الم واثار جانبية لها، ولا يتطلب الامر القيام بتحضير قبل العملية، لا يتم استخدام اي من مواد التباين، تستمر العملية مدة 15 – 30 دقيقة.
يقوم الطبيب الذي اجرى العملية بعمل تقييمات للنتائج ومن ثم يتم تسليمها للمريض، يتمكن المريض بعد اجرائه للعملية مباشرة الوقوف على قدمية وممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي.

في اي الحالات يتم اجراؤها؟

يتم حساب قوة الانقباض في عضلة القلب بالشكل الصحيح لدى المرضى الذين يعانون من قصور في القلب، بحيث تمكننا تلك الطريقة من تمييز قصور القلب بالعين المجردة فيصبح من الممكن تحديد المستوى في وقت مبكر مما يجعلنا نقوم باختيار العلاج المناسب له.

توفر مقياس حساس للغاية في تحديد تلف عضلة القلب للمرضى الذين تعرضوا لنوبة قلبية ويتم تحديد ابعاد الاضرار الناتجة.

يعتبر واحدا من اهم الاساليب لتقييم وظائف عضلة القلب لدى المريض قبل القيام بإجراء عمية القلب.


يعتبر من الطرق الموثوق بها في تحديد اضرار والتهابات القلب والتمييز بين انواعها.

يعتبر وسيلة فريدة من نوعها في الكشف الفوري لاضطرابات القسم الايمن والايسر للقلب وفي تطبيق العلاج ومتابعته.

استاذ دكتور سعيدة ايتكن

هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل