أمراض الكبد الشائعة

التهاب الكبد
هناك موعان من التهاب الكبد

التهاب الكبد الحاد : ويعني بداية التهاب الكبد
 
التهاب الكبد المزمن: ويعني أنه مر على بداية التهاب الكبد موجود لأكثر من 6 أشهر

ما هو التهاب الكبد الحاد؟

التهاب الكبد الحاد هو الالتهاب الذي يسبب أضرار تصيب خلايا الكبد. إن التهاب الكبد شائع جدا. ففي الدول المتقدمة يصاب بالتهاب الكبد الحاد شخص واحد من ضمن كل 4000 شخص سنويا في حين قد يصاب أكثر من خمسة أضعاف هذا العدد في الدول النامية,

أسباب التهاب الكبد الحاد

أسباب التهاب الكبد الحاد هي التالية :

• الالتهابات الفيروسية (فيروسات التهاب الكبد أ،ب،ج،د،ه.

• استخدام جرعات دوائية كبيرة (مثل أسيتأمينوفين وباراسيتامول)

• التعرض للمواد الكيميائية (مثل المواد الكيميائية المستخدمة في التنظيف الدجاف -دراي كلين- وبعض أنواع الفطر البري )

الأعراض

تبدأ أعراض الالتهاب بأعراض مشابهة للإنفلونزا. قمنا بعرض الأعراض الشائعة المتعلقة بالتهاب الكبد الحاد في الأسفل. علاوة على ذلك فإن كل شخص يمكن أن يواجه أعراض مختلفة كاليرقان والغثيان والتقيؤ وفقدان الشهية والحمى وألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن وآلام العضلات وآلام المفاصل وشرى محمر

مصاحب بحكة في الجلد.

قد تشابه أعراض التهاب الكبد الحاد بعض الأمراض أو المشاكل الصحية . لذا يجب مراجعة الطبيب للتشخيص المبكر.

التشخيص

يشمل التشخيص التاريخ الطبي التام والاختبارات والفحوص بالإضافة إلى الإجراءات التشخيصية المتعلقة بالتهاب الكبد الوبائي المذكورة أدناه:

• فحوص مخبرية نوعية مختصة بتحديد الفيروس

• فحوصات مخبرية

• اختبارات وظائف الكبد

العلاج

يقوم الطبيب بتحدبد العلاج بالاستناد على وجود الحكاية المرضية المتعلقة بمرض الكبد و يقوم بتنظيمه بناء على سبب المرض ومدى شدته والوضع الصحي للمريض.

بشكل عام يتعافى الكثير دون تناول العلاج. وقد يحتاج الشخض المصاب بالتهاب الكبد الحاد الشديد إلى البقاء في المستشفى. إذا كان الأشخاص المصابون بالتهاب الكبد الحاد قد أصيبوا بفيروس التهاب الكبد ب أو ج فقد يصبحون حاملين لالتهاب الكبد المزمن.
 
ما هو التهاب الكبد المزمن ؟

بعض الأشخاص لا يتمكنون من الشفاء التام من التهاب الكبد الحاد ويستمر الكبد في الالتهاب والتلف وبالتالي يتحول الى التهاب الكبد المزمن. ويعتبر التهاب الكبد مزمنا في حال استمرار الأعراض لمدة تفوق الستة أشهر. وقد يستمر التهاب الكبد المزمن لعدة سنوات.

الأشكال المختلفة لالتهاب الكبد المختلفة.

• التهاب الكبد المتعلق بالكحول – تعرض الكبد للتلف المستمر بسبب التناول الكثيف للكحول.

• التهاب الكبد المزمن النشط – التهاب قوي يهاجم الكبد للدرجة التي قد تسبب تليف خلايا الكبد.

• التهاب الكبد المزمن المستمر – التهاب مزمن خفيف يصيب الكبد لا يؤدي بشكل عام إلى تليف الكبد.

أسبابه

بعض الفيروسات والعلاجات تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الكبد الحاد في بعض الناس دون غيرهم.

الأسباب التالية هي كالآتي :

• فيروسات التهاب الكبد

• التناول المفرط للكحول.

• مشاكل المناعة الذاتية (مهاجمة الجسم لأنسجته)

• تفاعلات بعض الأدوية وعلى رأسها أدوية السل.

• الاضطرابات الأيضية (مثل داء ترسب الأصبغة الدموية وداء ويلسون)

الأعراض

إن أعراض التهاب الكبد المزمن خفيفة بشكل عام. ومع أن التلف الذي تتعرض له أنسجة الكبد يكون مستمرا إلا أن التدهور الصحي يكون بطيئا. في حين يخلو بعض الأشخاص من أية أعراض للمرض فإن البعض يواجه الأعراض التالية : الشعور بالمرض، فقدان الشهية، الإرهاق، حمى خفيفة، ألم في أعلى البطن ، اليرقان، أعراض مرض الكبد المزمن (تضخم الطحال، ظهور شبكات شبه عنكبوتية على سطح الجلد(الوحمة العنكبوتية – العنكبوت الوعائي) وتجمع السائل في البطن-الاستسقاء-)
قد تشبه أعراض التهاب الكبد المزمن بعض الأمراض والمشاكل الصحية. يجب استشارة الطبيب لتشخيص المرض.

التشخيص

يشمل التشخيص التاريخ الطبي التام والاختبارات الفحوص بالإضافة إلى الإجراءات المتعلقة بالتهاب الكبد المزمن المذكورة أدناه:

a) فحوص مخبرية نوعية مختصة بتحديد الفيرس

b) اختبارات وظائف الكبد

c) خزعة الكبد لتحديد التندب والتلبف وشدة المسبب الذي أدى إلى المرض

العلاج

يقوم الطبيب بتحدبد العلاج بالاستناد على وجود الحكاية المرضية المتعلقة بمرض الكبد وبناء على سبب المرض ومدى شدته والوضع الصحي للمريض.الهدف من العلاج إيقاف التلف في الكبد وتخفيف الأعراض المرضية.
 
قد يشمل العلاج واحدا أو أكثر من العلاجات المذكورة أدناه :
الأدوية المضادة للفيروسات – يمكن إيقاف التهاب الكبد الناجم عن الإصابة بفيروس التهاب الكبد ب وج بحقن أدوية مضادات الفيروسات إنترفيرون ألفا، كذلك يمكن استخدام أقراص لاميفودين وأديفوفير المضادة للفيروسات في حالة الإصابة بفيروس ب وأقراص ريبافيرين في حالة الإصابة بفيروس التهاب الكبد ج.
الكورتيكوستيرويدات – يمكن استخدام الكورتيزون في علاج مرض الكبد المزمن الناجم عن أمراض المناعة الذاتية . يتم إيقاف الإلتهاب لكن التليف (التندب) قد يستمر.
الإقلاع عن تناول بعض الأدوية – في حالة تون سبب الإصابة بالتهاب الكبد المزمن هو تناول علاج معين فإن الإقلاع عن تناول العلاج يسبب اختفاء الأعراض بشكل 

الإقلاع عن تناول الكحول – في حين أنه من الأساسي الإقلاع عن تناول الكحول في في التهاب الكبد الكحولي فإنه يوصى بشدة بالإقلاع عنه في حال الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي ج وغيره من أمراض الكبد المزمنة.

الوقاية من انتشار التهاب الكبد الفيروسي

تعتبر النظافة الصحية شرطا أساسيا في الوقاية من التهاب الكبد والكثير من الأمراض الأخرى . وهذه هي الإجراءات الاحترازية الأخرى

التطعيم- يتم تطعيم الأطفال فور البدأ بالمشي بلقاح ضد فيروس التهاب الكبد ب ضمن برنامج تلقيح روتيني . في حين يتم تطعيم المسافرين المهددين بالإصابة أثناء السفر بالتهاب الكبد الفيروسي أ. (لا يوجد في الوقت الراهن لقاح ضد التهاب الكبد الفيروسي ج ود وه)

نقل الدم –للحد من مخاطر انتقال العدوى أثناء نقل الدم يتم فحص منتجات الدم من حيث وجود التهاب الكبد الفيروسي ب وج وفيروس نقص المناعة المكتسبة

تحضير الجسم المضاد – في حال تعرض شخص ما لخطر الإصابة بفيروس التهاب الكبد ب يتم إعطائه مستحضر الأجسام المضادة للفيروس.

يكون الشخص معرضا بشكل كبير لخطر الإصابة بفيروسي التهاب الكبد ب وج خاصة في الأمور المذكورة أدناه :

 نقل الدم غير الموثوق بسلامته

 وجود التهاب الكبد الفيروسي ب أو ج في العائلة
 
 الإجراءات الجراحية أو عمليات الأسنان

 استخدام العلاج عبر الوريد

 التعرض للعلاقة جنسية دون وقاية
 
 غسيل الكلى (الديلزة)

 العاملين في المجال الطبي أو مساعدي العاملين في المجال الطبي.

 
هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل