طرق العلاج الجديدة لارتفاع ضغط الدم


ما هو ارتفاع ضغط الدم؟

تعتبر امراض الاوعية الدموية والقلب من الامراض التي تحتل المرتبة الاولى في العالم في التسبب في فقدان الحياة. غالبا ما تتمثل العوامل الخطرة التي يحدها مرض الاوعية الدموية والقلب: بارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)، مرض السكري، ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون، التدخين والاصابة بمرض الاوعية الدموية في وقت مبكر لدى العائلة.

يعرف ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم)، بانه نسبة الدم التي يتم قبولها بوجه عام في المجتمع بحيث يكون اكثر من≥ 140 ملغ زئبقي لضغط الدم الكبير او ≥  90 ملغ زئبقي لضغط الدم الصغير. (  يتم تحديد القيم الحدية المختلفة من قبل المنظمات الدولية من اجل مجموعات الخطورة المختلفة).

ارتفاع ضغط الدم: يخلق مخاطر كبيرة مهمة بالنسبة للسكتة الدماغية ومرض القلب التاجي، وفشل القلب، وأمراض الكلى وأمراض الأوعية الدموية في الساق.

تعتبر امراض الاوعية الدموية والقلب من اكثر الامراض في العالم في التسبب في فقدان الحياة.

(الصورة 001)

كيف يجب ان يتم علاجه؟

ضغط الدم: عندما يكون ضغط الدم اقل من ≥ 140 ملغ زئبقي لضغط الدم الكبير،≥  90 ملغ زئبقي لضغط الدم الصغير ولا يشعر المريض باي من الازعاج يجب العمل على انقاص القيم.

يجب ان يكون ضغط الدم المستهدف هو اقل من 130/ 80 ملغ زئبقي لدى مرضى السكري والحالات السريرية المرتبطة (بالسكتة الدماغية، احتشاء عضلة القلب، وأمراض الكلى، البول البروتيني) المرضى الذين يعانون من ارتفاع او ارتفاع كبير.

اصناف الادوية الخافضة لضغط الدم:

مدرات البول

حاصرات قنوات الكالسيوم

مثبطات – بيتا

مثبطات الانزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)

مثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين II



في علاج ارتفاع ضغط الدم يمكن السيطرة على الغالبية العظمى من المرضى بواسطة ثلاثة انواع من الدواء.

( الصورة 002 )



في علاج ارتفاع ضغط الدم

" بتر العصب الكلوي"

(استئصال الاحساس العصبي للشريان الكلوي)


الفوائد المرجوة من الانخفاض في ضغط الدم

ان الانخفاض في ضغط الدم توفر انخفاضا مهما في امراض القلب والاوعية الدموية. يتم التخفيض بالعلاج الفعال بنسبة 36% في الازمة القلبية، 27% في مرض الشريان التاجي، 32% في امراض القلب والاوعية الدموية. ان انخفاض ضغط الدم المعقول يؤدي الى الفوائد التالية:

منع او تأخير تطور الفشل الكلوي المزمن

توفير الوقاية من تطور فشل القلب وتحسين للأعراض الموجودة.

الوقاية من الازمة وعدم تكرار حدوثها

ان خفض الضغط الصغير الى 10 ملغ زئبقي يوفر انخفاض بنسبة 56% من الاصابة بالأزمة القلبية، وانخفاض بنسبة 37% من الاصابة بمرض القلب التاجي. خفض الضغط الكبير الى 10 ملغ زئبقي يوفر انخفاض بنسبة 20% - 40% منخطر الاصابة بالسكتة الدماغية،

في الحالات التي يكون فيها العلاج الدوائي غير كافي يتم اللجوء الى طرق علاجية جديدة " ازالة التعصب الكلوي"

في الحالات التي يكون فيها العلاج الدوائي غير كافي يتم ازالة الاعصاب الكلوية، الصدر والخصر من شرائح العامود الفقري بحيث يتم تتبع الشرايين الكلوية حتى الوصول الى الكليتين. ان امتداد الالياف العصبية المرسلة والمستقبلة على طول الشرايين الكلوية يجعل من الممكن والمناسب التدخل في هذه المنطقة التشريحية. تتكون تلك الشرايين من الياف عصبية، شبكة ملتفة على بعضها البعض على طول محورها.

يتم تسخينهم بحذر بواسطة القسطرة بحيث تعتبر عملية اضعاف الاحساس من اهم الصفحات في علاج ارتفاع ضغط الدم. تم عرض الاجهزة والقسطرة التي يتم استخدامها من اجل ذلك الغرض في الاسفل.
 

يتم تسخين السطح الخارجي لجدار الشريان الداخلي بواسطة القسطرة مضعفا الاحساس لديه ومما يؤدي الى انخفاض تأثيرات ضغط الدم السلبية على الانسجة العصبية.

لاستخدام هذا الاسلوب يتم اختيار المريض، والوثوق في العلاج بحيث يتم الاعتماد على المعايير الرئيسية المستخدمة في الدراسات السريرية العلمية التي تثبت فعاليتها

 

على الرغم من العلاج المعقول ينبغي ضغط الدم الانقباضي فوق الهدف.

ينبغي ان تكون وظيفة التشريح الكلوي (eGFR)≥ 45 ملغ / للدقيقة/ 1.73 متر مربع

النوع 1 لا ينبغي ان يكون داء السكر

لا ينبغي ان يشكل انخفاض ضغط الدم خطورة على مرض صمام القلب.

لا ينبغي ان تكون حامل

يجب ان يكون هيكل الشريان الكلوي مناسبا
هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل