امراض صمام القلب


الحمى الروماتيزمية
هي مرض التهابي يحدث بعد الإصابة بالتهاب الحلق الناتج عن عدوى الجراثيم العقدية الحالة للدم B من المجموعة A بحيث تعتبر هذه العدوى نتيجة لمضاعفات في وقت متأخر. وتصيب بشكل خاص القلب، المفاصل، مركز الجهاز العصبي، الجلد والانسجة الموجودة تحت الجلد. من الممكن ان تتأثر تلك الاعضاء جميعها او جزء منها بالإصابة، إذا تم اصابة القلب فإننا نسمي ذلك المرض بمرض الروماتيزم القلبي.
غالبا ما تحدث الحمى الروماتيزمية في سن 5 – 12 سنة. وتبدأ الاعراض على شكل تعب، التهاب الحلق، اللوزتين، تورم، الحمى وألم في الأذن، إذا لم يتم علاج الالتهاب بشكل جيد من الممكن ان يتطور بعد 1 – 4 اسابيع الى مرض يصيب القلب، وذلك نتيجة مضاعفات الحمى الروماتيزمية، تعود امراض القلب التي يتم ملاحظتها عند الاطفال في مرحلة المدرسة الى مرض القلب الروماتزمي بحيث تظهر بنسبة 1 – 2%. يعتبر الصمام التاجي الاكثر تضررا بحيث يتضيق، يتصلب وينكمش. يتطور تضيق الصمام التاجي والقصور في النساء بشكل اكثر، هذا ويعتبر الصمام الأورطي هو ثاني اكثر المتضررين، صمام ثلاثي الشرفات والرئوي اقل المتأثرين، من الممكن ان يتضرر اكثر من صمام في وقت واحد.


امراض الصمام التاجي
الصمام التاجي هو البنية الموجودة بين الاذين والبطين الايسر وتتمثل مهمته في منع عودة الدماء. تقدر مساحة الصمام التاجي ب 4 – 6 سم مربع. بحيث تبدأ الاعراض تحت 2.5 سم مربع. توفر البنية التي تسمى بالحبل حركة مريحة للصمام كما يوجد هناك حلقة حول الصمام، تؤدي الاضرار التي تصيب هذه الاجزاء الى تقليص وتضييق الصمام، في هذه الحالة تنتج اعراض مثل ضيق في التنفس بجهد غير مسبوق، خفقان، تعب، عند تقدم المرض تبدأ بالحدوث وذلك اثناء الاسترخاء، ويمكن ملاحظة وجود بلغم دموي.
من الممكن الاصابة بالجلطة وذلك بسبب التضييق الموجود في الصمام التاجي والذي يسبب بطء في حركة تدفق الدماء في الاذين الايسر ومن الممكن ان تقوم تلك الجلطة بإغلاق شرايين اليد، الساق والدماغ وذلك عند تجولها في مختلف انحاء الجسم، من الممكن ان تؤدي الى (خثرات - انسداد) وتهدد حياة الانسان. بالإضافة الى انه يتسبب بحدوث خلل في النبضات بسبب اتساع الاذين الايسر ومن الممكن تطور ضربات القلب الغير منتظم المسمى بالرجف الاذيني والاكثر شيوعا. يؤدي قصور وتضييق الشريان التاجي الى زيادة ضغط الدم نتيجة لمقدار الدم في حجرة القلب الايسر مما يؤدي الى خلل في قوة عضلة القلب في المراحل المتقدمة وزيادة الضغط الخلفي في الرئة، وتطور في قصور القلب وضيق التنفس.


قصور وتضييق الشريان الاورطي
يوجد صمام الشريان الاورطي بين البطين الايسر والشريان الاورطي الذي يعتبر من اكبر الشرايين المغذية للجسم، يوجد لديه 3 وريقات، وفي بعض الاحيان تكون ورقتين في الاصل ويكون الك ناتجا من الولادة، وفي الوضع الطبيعي تبلغ مساحة صمام الشريان الاورطي 3 – 4 سم مربع، ولا يتم الكشف عن اعراض اصابة الشريان الاورطي لفترة طويلة، ويعتبر التعب عند القيام بالمجهود من اول الاعراض الاولية له، تبدأ اعراض الانعكاس في منطقة الصمام تحت 1.5 سم مربع، ويلاحظ اعراض مثل الم الصدر، الصداع، الاغماء في مراحل متقدمة عند الاصابة بتضييق الشريان الاورطي. اذا لم يتم اجراء العلاج الازم في تلك المرحلة يفقد المريض حياته خلال سنة واحدة.
في حالة عدم تمكن صمام الشريان الاورطي من الانغلاق بشكل كامل وإعادة الدماء الى الخلف. يتقلص البطين الايسر ويعود قسم من الدم الذي قام الشريان الاورطي بقذفه الى البطين الايسر عند انبساط القلب. يعمل الدم الزائد الذي يعود باستمرار الى الوراء على زيادة حجم عمل مضخات البطين الايسر التي تعمل على ضخ الدم باستمرار، مما يؤدي الى تكبير القلب الايسر، وتطوير قصور القلب، ونتيجة لعودة الدم الى الخلف ينتج تأثيرات سلبية والم في الصدر وانخفاض ضغط الدم والقلب (الشرايين التاجية). ويعتبر ضيق النفس عند بذل الجهد، الخفقان، التعب السريع والم في الصدر من الاعراض الاكثر شيوعا. ونادرا ما يحدث الاغماء.


قصور وتضييق الصمام ثلاثي الشرفات
يقع صمام ثلاثي الشرفات بين الاذين الايمن والبطين الايسر، وغالبا ما يتطور مع المشاكل التي تصيب الصمامات الاخرى بشكل ثانوي، ومن النادر اصابة الصمام ثلاثي الشرفات بالمرض بشكل منفرد، ويستدل عنه من الانتفاخات في عروق الرقبة، البطن والساقين وقصور القلب.

الصمام الرئوي
يقع بين البطين الأيمن والشريان الرئوي. ومهمته تكمن في منع عودة الدم الذي يتم ارساله من البطين الايمن الى الرئة، ويتألف من 3 وريقات، ومن النادر جدا حدوث تضييق في الشريان الرئوي بسبب الروماتيزم، وغالبا ما يكون موجودا عند الولادة، ولا تظهر الاعراض اذا كانت ضئيلة، اذا كان هناك ضيق متوسط ومتقدم يتطور الى ضيق نفس عند بذل الجهد، من النادر ان يكون مصدر قصور الصمام الرئوي ناتج عن الروماتيزم، يعود الدم من البطين الأيمن إلى دم الوريد الرئوي، تظهر اعراض عامة مثل التعب السريع، ضيق النفس، وفي المراحل المتقدمة تتكون ظواهر تتمثل في قصور القلب الايمن، ومن الممكن حدوث تورم في القدمين، تكبير الرئة، زيادة في عروق الرقبة.

هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل