الالتهابات التناسلية


تعتبر التهابات العضو التناسلي من المواضيع التي يوليها الاطباء اهتماما كبيرا والتي يسببها تجمع العديد من الجراثيم, وتشكل خطرا على وظيفة التكاثر وتسبب اضرارا في الانسجة. عند النظر من الزواية التشريحية فأن النظام التناسلي الانثوي يشكل طريقا يربط بين العالم الخارجي والمحيط في داخل البطن. عليه فأنه حتى الالتهاب التناسلي البسيط, قد ينتشر داخل البطن مسببا حالات خطيرة في حال عدم علاجه. ويعتبر الوسط الحامضي للمهبل, والطبقة الداخلية للرحم التي تتساقط كل شهر, ووجود الافرازات في عنق الرحم التي تصعب من عملية اجتياز عنق الرحم, وبنية الخلايا التي تغطي المهبل, وتواجد البكتيريا المسمى بالعصيات اللبنية في القاع الطبيعي من الأليات الحاجز الطبيعية للجسم التي تمنع استقرار الجراثيم في هذه المنطقة وتسببها بالالتهابات. ويعتبر وجود عوامل مثل الولادة, الاجهاض, العمليات الجراحية, الحمل, استعمال المضادات الحيوية, الملابس الداخلية المصنوعة من الالياف الاصطناعية, مشاكل النظافة تؤدي الى تسهيل حدوث الالتهابات بالرغم من وجود هذه الحواجز الطبيعية.

التهابات الفرج

يطلق على الاعضاء التناسلية الخارجية اسم الفرج. وهي في العادة تصاحب الالتهابات المهبلية. ومن العوامل التي تؤدي الى التهاب الفرج: تعرض الفرج الى مواد مهيجة مثل انخفاض الأستروجين, الالتهابات, الملابس الضيقة, المنظفات, الملابس الداخلية المصنوعة من الالياف الاصطناعية, كريمات ازالة الشعر, البخاخات المهبلية. كما تسبب الامراض الجهازية الخطيرة مثل مرض السكري, فقر الدم, امراض الكبد والادوية المستعملة ايضا الاصابة التهابات الفرج. ومن اكثر الشكاوى هي الحكة, الاحمرار, الانتفاخ, علاقة جنسية مؤلمة, الشعور بالحرق والوجع. ويتم تنظيم العلاج حسب العامل المسبب ان كان التهابات او ثأليل المنطقة التناسلية. وتعتبر الفطريات من اكثر مسببات الالتهابات وفي العادة تستجيب بشكل جيد لمضادات الفطريات التي تكون على شكل كريمات.
                                                         .                                                                                                           
(الثأليل (الاورام اللقمية

تسبب التهابات فيروس الورم الحليمي البشري HPV ظهور الثأليل على القضيب لدى الرجال وعلى المهبل والفرج لدى النساء. بالاضافة الى ان بعض انواع هذا الفيروس يسبب تغييرات في انسجة عنق الرحم ما يسبب سرطان عنق الرحم. ولا تعتبر الكريمات المستعملة في علاجها فعالة كما هو الحال عند حرق الثأليل او استئصالها جراحيا. ويلاحظ حدوث الانتكاس لدى 30% من المرضى الذين يتم علاجهم. ولا يعرف تحديدا الطرق الاخرى التي ينتقل بها فيروس HPV غير طريقة الاتصال الجنسي, اذ من الممكن ان ينتقل عن طريق التلامس الجلدي. وللوقاية من الثأليل المتواجدة على المنطقة التناسلية الخارجية يجب تجنب لمس المواد الملوثة بالفيروس للمنطقة التناسلية والابتعاد عن استعمال مواد ازالة الشعر المشتركة. كما ان استعمال الواقي الذكري يحمي عنق الرحم ولكنه لا يحمي المنطقة التناسلية الخارجية.

هربس الأعضاء التناسلية

الالتهابات – التناسلية – هربس – الاعضاء التناسلية, تسبب التهابات فيروس الهربس البسيط HSV قروحا موجعة في الاعضاء التناسلية. ويمكن ان يصاحبها حمى, والارهاق, والآم العضلات. وليس له علاج قاطع غير ان العلاجات المطبقة من شأنها ان تقلل من الألم, وتكون ذا فائدة في اجتياز الالتهاب في وقت اقصر ومنع حدوث التهابات ثانوية على الهربس. ويوصى للواتي يصبن بأفة الهربس الفعالة بأجراء ولادة قيصرية لحماية الجنين من الاصابة بألتهاب الدماغ.

خراج بارتولين

تقع انسجة بارتولين في كلا طرفي المهبل, في القسم الداخلي من الشفرات الصغيرة, وهي انسجة تفرز مواد لزجة تسهل الايلاج العلاقة الجنسية. وتفتح هذه الانسجة الى المهبل عن طريق قنوات دقيقة. وقد تؤدي الالتهابات المهبلية والتهييج الى حدوث انسداد في هذه القنوات بحيث لا يمكن لهذه الافرازات من الخروج, وتتجمع داخل الانسجة مسببة انتفاخا. وكنتيجة لأجتماع هذه الافرازات مع الجراثيم, وفي حال تجمع الصديد داخل الكيس فأن هذه الانتفاخات تسمى بخراج بارتولين. ومن سمات خراج بارتولين بالاضافة الى الانتفاخ, الشعور بألام موجعة, وحساسية واحمرار. وللعلاج يتطلب تفريغ الخراج جراحيا, واعادة لقم انسجة بارتولين مرة اخرى على جدار المعبل بعملة تسمى بالتوخيف marsupialization واستعمال المضادات الحيوية. وقد يتطلب الامر استئصال نسيج بارتولين في حال تكرر الالتهابات بكثرة.


المليساء المعدية

التهابات – الاعضاء التناسلية – المليساء – المعدية. تعتبر المليساء المعدية مرضا يسببه فيروس يسمى بـ الفيروسة الجدرية, وهو يظهر بشكل طفح جلدي. وعادة ما يتم الانتقال عن طريق استعمال مناشف وملابس مشتركة. وتظهر المليساء المعدية في المنطقة التناسلية واليدين والقدمين على وجه الخصوص, وتتراص كاللؤلؤ, وتكون بحجم 1.5 ملمتر, وبشكل قبة, منتفخة الوسط, وبلون اللحم, وفي حال الضغط عليها يخرج منها سائل يشبه الدهن الابيض. وعادة ما يكون هذا الطفح الجلدي غير مؤلما وقد يسبب الحكة. ويمكن وضع التشخيص اثناء الفحص النسائي. وفي العادة يختفي تلقائيا خلال 2-3 اشهر ودون الحاجة الى اي علاج. وفي الحالات التي لا تشفى يمكن اتباع طريقة علاج بالحرق او التجميد.


(vaginitis) الالتهابات المهبلية 

تؤدي المواد المسببة للحساسية (الفوط, مزيلات العرق, كريمات ازالة الشعر) التي تلامس المنطقة التناسلية الخارجية, بقاء المنطقة التناسلية الخارجية رطبة لفترة طويلة بسبب التعرق, استعمال السراويل الداخلية المصنوعة من الالياف الاصطناعية, وبقاء الاجسام الغريبة (الفوط الداخلية, الواقي الانثوي, والاغشية) لمدة طويلة داخل العضو التناسلي والعدوى الى حدوث الالتهابات المهبلية. ويوجد في المهبل بكتيريا تسمى بالعصيات اللبنية, تعتبر من العناصر الطبيعية لقاع المهبل وتعيش في الوسط الحامضي للمهبل وهي تمنع تكاثر الجراثيم المضرة بالمهبل. ويؤدي انخفاض عدد العصيات اللبنية (من جراء استعمال المضادات الحيوية, الحمام المهبلي, تغير درجة الحموضة) الى الميل نحو حدوث الالتهابات. ومن اكثر الاعراض شيوعا في الالتهابات المهبلية هي الافرازات المهبلية. ومن المهم التمييز بين الافرازات الناتجة بسبب الالتهابات والافرازات الجسمانية. حيث تكون الافرازات الجسمانية عديمة اللون والرائحة ولا تسبب شكاوي. في حين تكون الافرازات الناتجة عن الالتهابات في العادة ذات لون اصفر غامق او اخضر وبرائحة كريهة, محرقة, وتسبب الألم اثناء العلاقة الجنسية, وقد يصاحبها الحكة. ويمكن للفطريات والبكتيريا والطفيليات ان تكون عوامل للألتهابات.

الفطريات

يظهر بشكل اكثر شيوعا لدى النساء الحوامل, واللواتي يتناولن المضادات الحيوية, وحبوب منع الحمل, والمريضات بالسكري, ومن يقضين وقتا طويلا بملابس السباحة المبللة في المسابح. وفي كثير من الاحيان تصاحبها حكة وافرازات بيضاء تشبه الجبن او الحليب المخثر. وقد يصاحبها التهابات الفرج. ويمكن علاجها بحبوب مضادات الفطريات والفتائل والكريمات. ولا يتطلب الامر علاجا للزوج.

البكتيريا

من اكثر المسببات هي الغاردنريلة المهبلية وتسمى الحالة التي تسببها بـ التهاب المهبل الجرثومي. يصاحبها افرازات بلون اصفر – اخضر, ورائحة كريهة (كرائحة السمك). وفي العادة تزيد الرائحة الكريهة في التهاب المهبل بعد ممارسة العلاقة الجنسية. كما يزيد من احتمالية الاجهاض في حالات الحمل. ويمكن علاجه بمضادات حيوية تكون على هيئة حبوب او فتائل. ولا يتطلب الامر علاجا للزوج.

الطفيليات

من اكثر المسببات هي المشعرات المهبلية وهي تنتقل عن طريق العلاقات الجنسية. وهي تسبب افرازات خضراء اللون, كريهة الرائحة, وفي العادة تسبب شعورا بالحرقة اثناء التبول. وهو التهاب يمكن علاجه بحبوب مضادات الطفيليات ولا يتطلب علاجا للزوج.

(cervicitis) التهاب عنق الرحم 

يعمل عنق الرحم كحاجز بين الاعضاء التناسلية السفلى والاعضاء التناسلية العليا. وبصورة عامة فأن المقصود بألتهاب عنق الرحم هو التهاب انسجة عنق الرحم. وهو عادة ما يكون بسبب الالتهابات, غير انه احيانا يظهر بعد التعرض الى التهيج او الصدمات. ولكون اعراضه تشبه اعراض الكثير من الامراض ولا يسبب اية شكاوي معينة فأنه من الصعوبة للمرأة من ان تشك في انها مصابة بألتهاب عنق الرحم. وفي العادة يتم ملاحظته اثناء الفحص النسائي الذي يجرى لسبب اخر. من اكثر الشكاوي شيوعا هي من الافرازات المهبلية التي تبدأ بعد فترة الدورة الشهرية. بالاضافة الى حدوث آلام الفخذ, آلام الظهر, ظهور البقع بعد العلاقة الجنسية والاحساس بالالم اثناء العلاقة الجنسية. وفي العادة يتم وضع التشخيص اثناء الفحص غير انه يطلب اجراء اختبارات اخرى. وتعتبر فيروسات مرض السيلان والكلاميديا والتريكوموناس اكثر 3 فيروسات تسبب التهاب عنق الرحم. وبعد تحديد العامل المسبب يتم العلاج بأستخدام المضاد الحيوي المناسب. ويكون من المناسب اعطاء علاج للزوج ايضا, اذ ان العكس سيزيد من احتمالية تكرار حدوث الالتهاب.

في بعض النساء قد تفيض الطبقة الطلائية المغطية لقناة عنق الرحم, الى غاية المهبل. ولكون هذه الطبقة اقل سمكا من الطبقة الطلائية الموجودة في عنق الرحم, فأن الاوعية الدموية الموجودة تحت هذه الطبقة تكون اقرب الى السطح. وبسبب الاوعية الدموية الظاهرة, فأن هذه المنطقة تظهر بلون اكثر احمرارا بالمقارنة مع المناطق الاخرى. وبسبب هذا المظهر فأن هذه البقعة تشبه بـ "جرح عنق الرحم" وهي ليست جرحا حقيقيا وتسمى بمنطقة التعرية. وبسبب المعاناة من شكاوى مماثلة ووجود اعراض مماثلة في المراحل الاولى من سرطان عنق الرحم, لذا يجب الشك بوجود السرطان في مثل هذه الحالات. لهذا السبب يمكن اجراء اختبار المسحة او التنظير المهبلي في الحالات التي يراها الطبيب تتطلب ذلك. ولا يوجد داعي للعلاج في الحالات التي لا تنطوي على شكاوي جدية. ويمكن تطبيق طرق علاج مثل حرق, تجميد عنق الرحم او علاجات الليزر للنساء اللواتي يعانين من شعور متواصل بالحرقة. وقد يتطلب الامر في الحالات المقاومة استئصال جزء من عنق الرحم (استئصال LEEP المخروطي).

التهابات الكلاميديا

احدى اهم واكثر الامراض شيوعا والتي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. ويمكن لألتهابات الكلاميديا من ان تسبب لدى النساء افرازات صفراء اللون وعديمة الرائحة, ونزف دموي في وسط الفترات الشهرية, وشعور بالألم اثناء العلاقة الجنسية, كما انها قد تتطور دون اعطاء اية اعراض مسببة انسدادا وتلاصقا في القنوات مما يسبب المشاكل اثناء الرغبة في الحمل. ويعرف بأن له علاقة بالولادة المبكرة والاجهاض لدى النساء الحوامل. وفي حال اصابة العدوى الرجال, فأن ذلك يؤدي الى افرازات بيضاء في القضيب. ويتم وضع التشخيص النهائي عن طريق اجراء الاختبارات المهبلبية. وللعلاج يطلب الامر استعمال المضادات الحيوية.

التهابات الميورة والميكوبلازما

يعرف عن هذه الكائنات الحية الدقيقة بأنها في العادة لا تولد اية اعراض عند الرجال والنساء وتزيد من خطر الاجهاض. وفي العادة يتم علاج هذه الالتهابات التي يكشف عنها بتحاليل مختبرية, بواسطة المضادات الحيوية.

داء السيلان

الالتهاب الاخر المهم الذي ينتقل عن طريق التلامس الجنسي هو السيلان. ولا يعطي هذا الالتهاب اية اعراض في النساء, وقد يسبب افرازات مهبلية, واوجاع ظهرية, وعدم انتظام الدورة الشهرية. ويسبب في الرجال افرازات احليلية صفراء اللون, وشعورا بالألم والحرقة عند التبول. ويمكن للألتهاب من الانتشار عن طريق الدم وتشكيل حالات اكثر خطورة. وهو يتسبب بالانسداد والتلاصق في القنوات عند النساء, اما في الرجال فهو يمنع مرور الحيوانات المنوية مسببا العقم. وبعد تشخيص المرض فأنه من السهل علاجه بأستعمال المضادات الحيوية.


التهاب بطانة الرحم

لا يعتبر التهاب طبقة بطانة الرحم من الحالات الشائعة. وفي العادة لا تحدث العدوى ما لم يكن هنالك عامل مسبب لها لأن طبقة بطانة الرحم بطبيعتها تكون مقاومة للألتهابات بفضل المحيط الحامضي للمهبل, وافرازات عنق الرحم وتسلخ طبقة بطانة الرحم شهريا وتجددها فيما بعد. ويحدث الالتهاب في حال حدوث مشكلة في احدى هذه الحواجز الطبيعية. ويحدث التهاب بطانة الرحم بسبب حالات مثل الولادة, الاجهاض, تسلخ الاغشية المبكر, العمليات الجراحية لداخل الرحم, وجود اللولب, السرطان, الزوائد اللحمية.

التهاب بطانة الرحم المزمن: لا يولد اية شكاوى لدى المريضة وقد يتم الكشف عنه اثناء الفحص الذي يجريه طبيب الامراض النسائية. هذا بالاضافة الى الشكوى من وجود آلام خفيفة وعدم الارتياح المستمر في الفخذ لدى المريضة. واحيانا يظهر نفسه عن طريق نزف يحدث في وسط الفترة الشهرية. ومن النادر ان يسبب التهاب بطانة الرحم المزمن العقم. يتم وضع التشخيص عن طريق خزعة بطانة الرحم. ويتم العلاج بأستخدام مضادات حيوية مناسبة.

التهاب بطانة الرحم الحاد: يتواجد في الرحم بحساسية حادة. وقد يصاحبه التهاب القنوات. ويجب عدم غض النظر عن التهاب بطانة الرحم الحاد الذي يسببه كل من الكلاميديا والسيلان, كما يجب اخذ هذين العنصرين بنظر الاعتبار عند علاج المريضة.

PID مرض التهاب الحوض 

عند ذكر مرض التهاب الحوض او التهاب الحوض فأنه يفهم على انه الالتهابات الناتجة من المبايض والقنوات والرحم وما يحيط بها من الانسجة الرقيقة. وفي العادة تكون التهابات الحوض هي التهابات ناتجة من تعدد الجراثيم (تواجد انواع عديدة من الجراثيم معا). حيث تنتقل الجراثيم الموجودة بطبيعتها في النظام التناسلي السفلي (عنق الرحم, المهبل) الى الاعلى مسببة الالتهاب. ونادرا ما, يمكن ملاحظة انتشار الالتهاب في الجهاز التناسلي عن طريق الدم, حيث ان المثل التقليدي لهذه الحالة في بلادنا هو مرض السل. 

بعد الاصابة بألتهاب الحوض, فأنه يترك لزوجة داخل البطن. تقوم هذه اللزوجة بضم القنوات بالاخص اليها وتسبب اضطرابا في حركتها وبنيتها التشريحية ما يولد مشاكل عند الرغبة في الحمل. ويسبب هذا الضرر في القنوات, الى زيادة احتمالية وقوع الحمل الخارجي مستقبلا. وفي حال عدم معالجة الالتهاب فأنه سيختلط بالدم مسببا خطورة على الحياة. 

وبسبب انتقال التهابات الحوض عن طريق الاتصال الجنسي فأنه يشيع في النساء ممن لديهن علاقات جنسية متعددة او من ازواجهن يعيشون علاقات جنسية متعددة. كما ان استعمال اللولب يعتبر ايضا عامل خطر لألتهاب الحوض. حيث تتسلق الجراثيم نحو الاعلى عبر خيط اللولب الذي يبقى في المهبل, اذ تستقر مصادر الالتهاب في الاعلى مسببة الالتهابات في هذه المنطقة. كما يعتبر المستوى الاقتصادي والاجتماعي المنخفض وعدم معالجة التهابات الجهاز التناسلي ايضا عامل خطر.

وفي العادة تكون شكاوى مراجعة الطبيب هي آلام البطن/الفخذ, الحمى, افرازات مهبلية كريهة الرائحة, وفي الحالات المتقدمة: غثيان, تقيؤ, عدم القدرة على طرح الفضلات الغازية. وفي اثناء الفحص يتم ملاحظة وجود حساسية في عنق الرحم والبطن وحتى في بعض المريضات يمكن التحسس باليد عن وجود كتل لها علاقة بالالتهاب.

قد يظهر في التحاليل المختبرية زيادة في كريات الدم البيضاء وفي عوامل الالتهاب (الترسبات الدموية, CRP). ولكونه يسبب شكاوى مماثلة, يجب الحرص على التحقق من الحمل خارج الرحم واجراء اختبار الحمل (βhCG). 
يعتبر التهاب الحوض مرضا يجب علاجه بشكل فوري حال تشخيصه. والحجر الاساس في المعالجة هو العلاج بالمضادات الحيوية. اذ توجد العديد من الكائنات الحية الدقيقة المسببة للمرض وعليه يجب ان يستهدف العلاج جميع الجراثيم المسببة, اذ لا يوجد الوقت الكافي لفهم اي من الكائنات الحية الدقيقة هو مسبب المرض. في الحالات الخفيفة يتم اعطاء المريضة علاج بالمضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم وارسالها الى منزلها, غير انه في الحالات المتقدمة, للمريضات اللواتي لا يمكن شفائهن بالادوية الفموية, او اللواتي يعانين من امراض اضافية, الحوامل يجب ابقاء المريضة في المستشفى واعطائها علاج المضادات الحيوية عن طريق الوريد. وفي حال الاشتباه من وجود خراج حول المبايض, فأن الامر قد يتطلب اجراء عملية جراحة مفتوحة او مغلقة (بالمنظار) لتفريغ الخراج. 

ان الوقاية من التهابات الحوض تكون عن طريق الوقاية من الامراض المنقولة جنسيا. لهذا السبب يجب الابتعاد عن العلاقات الجنسية المتعددة وعن الشركاء الذين لديهم علاقات جنسية متعددة, كما ان لأستعمال الواقي تأثير يقي من المرض.

متلازمة الصدمة السامة

تعتبر متلازمة الصدمة السامة من الأفات التي تشيع بشكل كبير لدى النساء اللواتي يستخدمن الفوط المهبلية في فترات طمثهن. ان ابقاء الفوط المهبلية لفترات طويلة في المهبل, يتيح للدم المتراكم من ان يشكل وسطا مناسبا للتغذية للبكتيريا (S. Aureus) مما يعطيهم الامكانية للتكاثر السريع. وبالرغم من وجودهم الطبيعي في قاع المهبل الا ان نتيجة هذا التكاثر المفرط يؤدي الى ان تفرز هذه البكتيريا سمومها الى الدم وبالتالي تشكل نوعا من التسمم. من اعراض متلازمة الصدمة السامة: الاحساس بالحمى المفاجئة, غثيان, تقيؤ, اسهال, آلام منتشرة في الجسم, الاغماء. يجب العلاج ضمن شروط العناية المركزة. بداية وبعد ان يتم تنظيف الهدف, يتم البدء بعلاج السوائل وعلاج المضادات الحيوية الوريدية. للوقاية من متلازمة الصدمة السامة يجب تغيير الفوط المهبلية عدة مرات خلال اليوم, يجب عدم الاحتفاظ بالفوطة الواحدة داخل المهبل لأكثر من 6 ساعات, ويجب غسل اليدين بالصابون قبل وضع الفوطة المهبلية ويجب قدر المستطاع عدم استخدام الفوط المهبلية اثناء الليل.

الالتهابات الاخرى المنتقلة بطرق الاتصال الجنسي

(الزهري (داء السفلس

يمكن ان يشكل هذا المرض الذي تسببه هذه البكتيريا خطرا على الحياة. تنتقل العدوى بالاتصال الجنسي. بعد الاتصال الجنسي بالشخص المصاب تبدأ الشكاوى بالظهور في الفترة بين 10-90 يوما, وفي المتوسط في اليوم الحادي والعشرون. وتكون اول علامات مرض الزهري هي ظهور انتفاخات لينة, خالية من الألم في المنطقة التناسلية. وفي حال عدم علاجها فأنها ستختفي تلقائيا لتصبح البكتيريا دائمية في الجسم. بعد فترة (3 اسابيع – 6 اشهر) يبدأ الطفح بالانتشار في الجسم. وتبدأ جروح رمادية اللون بالظهور في المنطقة التناسلية, يصاحبها بشكل عام الحمى والتعب وآلام في الحلق وتساقط الشعر. وفي حال عدم علاج الالتهاب في هذه المرحلة  ايضا يبدأ المرض بعد فترة بالتأثير على الاعضاء الحياتية في الجسم مثل القلب والدماغ والنظام العصبي. ويمكن للألتهاب في هذه المرحلة ان يسبب خسائر مزمنة في الجسم وان يشكل خطرا حياتيا. عند تشخيص الزهري في وقتنا الحاضر فأن علاجه القاطع ممكن. ويجب خضوع الازواج للعلاج معا.

B التهاب الكبد

يبدأ التهاب الكبد B بسبب اصابة فيروس التهاب الكبد الوبائي B الكبد بالتهاب. وبعد انتقال العدوى, قد يؤدي الى الاصفرار او ان الحالة تتقدم دون اظهار اية اعراض. وقد يشفى التهاب الكبد B دون ان يترك اية مضاعفات, كما يمكنه ان يؤدي الى جعل المريض ناقلا للمرض, او ان يستبب بألتهاب مزمن, او ان يتقدم ليسبب تلفا في الكبد او حتى سرطان الكبد. يتواجد فيروس التهاب الكبد B بتركيز عالي في الدم واللعاب والافرازات المهبلية وفي السائل المنوي لدى الرجال. ويمكن للأشخاص من ضعاف النظام المناعي ان يصابوا بالعدوى في حال ملامستهم لهذه السوائل. وللوقاية من التهاب الكبد B فأن اسلوب الوقاية الاول هو التلقيح ضد التهاب الكبد B. كما ان استعمال الواقي الذكري اثناء العلاقة الجنسية يقلل من ملامسة افرازات الجسم ما يساعد على الحماية من المرض.


 C التهاب الكبد

يعد التهاب الكبد C من الاسباب الاكثر شيوعا لألتهاب الكبد المزمن ولسرطان الكبد. ورغم ان الدم من اكثر طرق انتقال العدوى الا انه يعرف بأنه ينتقل ايضا عن طريق الاتصال الجنسي. ولكون تركيز التهاب الكبد C في الدم اقل بالمقارنة مع تركيز التهاب الكبد B, فأنه يتطلب ممارسة جنسية جماعية لفترة طويلة كي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي. ويعتبر الاشخاص الذي لديهم شركاء مصابين بألتهاب الكبد C ضمن المجموعة المعرضة للخطر. وللوقاية من التهاب الكبد C الذي ليس له لقاح فعال لحد الأن فأن استعمال الواقي الذكري اثناء العلاقة الجنسية يلعب دورا مهما.

الأيدز

يعتبر الايدز (نقص المناعة المكتسب لدى الكبار) مرض العصر, ويسببه فيروس HIV, ويؤدي الى انهيار النظام المناعي للشخص ما يجعله غير قادر على مقاومة حتى ابسط انواع العدوى. ويعتبر الاتصال الجنسي من اكثر طرق انتقال المرض. حيث ان خطر انتقال العدوى من الرجال الى النساء منه من النساء الى الرجال اكثر بـ 10 اضعاف. وللوقاية من الايدز الذي لا يوجد اي علاج فعال له لحد الان فأن استخدام الواقي الذكري اثناء العلاقة الجنسية له اهمية كبيرة.

هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل