المعدة الإلتفافية



إن عملية المعدة الإلتفافية هي من أكثر أساليب العمليات الجراحية التي تجرى في عيادتنا. في الواقع، إن التقنية التي نستخدمها في هذه العملية الجراحية للمعدة هي مستخدمة منذ 100 سنة تقريباً، و هي نموذج معدل من البدانة. إن أسلوب التقنية التي نطبقها في عملية المعدة الإلتفافية هو Roux-en-Y. يمكنكم مشاهدة فيديو لهذه العملية من معرض فيديوهاتنا.


تقنية Roux-en-Y في المعدة الإلتفافية

في هذه التقنية يتم تقليص حجم و أبعاد المعدة و تصغيرها بحوالي 30 - 50 ميلليلتراً. و ذلك الحجم هو أقل من حجم كوب الشاي. بهذه الطريقة تظهر ميزات العملية التقييدية. إن المتبقي من المعدة يبقى من دون وظيفة. ذلك يعني أن المعدة في وضع الإلتفاف. من ثم يكون مجرى بين الأمعاء الدقيقة و المعدة. وفقاً لوزن المريض، فإن سوائل الصفراء و البنكرياس تعمل على نقل الطعام إلى الأمام و تساعد على تعطيل إمتصاصه. هذا المجرى الجديد يسمى التفمم ( الجمع بين إثنين أو أكثر من أعضاء جوفاء) و قد يحصل بعض التسريب من خلال هذه النقطة. أثناء إجراؤنا للعملية نجري إختبار هواء بالمنظار (إختبار يشبه طريقة إختبار الإطارات بوضع المياه تحت الإطارات) و أثناء هذا الإختبار يمكننا أن نتثبت على الفور من ما إذا كان هناك تسريب أم لا. و في عملياتنا حتى الآن لم يتم تثبيت أي نوع من التسريب. في هذه التقنية من العمليات الجراحية يصل معدل التسريب إلى 3%. بشكل عام في هذه الحالة يجب على المريض عدم الأكل و الإنتظار. و نادراً ما يستدعي الأمر إجراء تنظير من جديد.


كم من الوزن يمكن التخلص منه و ما هي المدة لذلك في عملية المعدة الإلتفافية؟

إن طريقة المعدة الإلتفافية يمكن أن تساعد الذين لديهم وزن زائد في التخلص من 70 - 80% من وزنهم. إذا أخذنا هذا كمثال

إن الوزن المثالي اللازم يجب أن يكون 70 كغ، في حال كان وزن المريض 170 كغ، أي الوزن الزائد = 100

فإن عملية المعدة الإلتفافية يمكن أن تخلصه من 70 - 80 كغ. و يوجد عدد كبير من المرضى الذين تخلصوا من الزيادة في وزنهم بمعدلات أفضل من ذلك. و إن هؤلاء الذين تخلصوا من الزيادة في وزنهم بهكذا معدلات، هم مرضى نجحوا في تغييرنمط حياتهم. عادة يكون التخلص من الوزن الزائد في غضون سنة.


ما هي أنواع الإضطرابات في التغذية التي ممكن أن تحصل بعد العملية؟

أثناء عملية المعدة الإلتفافية الجراحية، سيتوقف قسم كبير من المعدة و حوالي 2 متر من الأمعاء عن أداء الوظائف. إن هدف الإلتفاف هو منع إمتصاص الأكل. لهذا السبب سيتعطل إمتصاص بعض المواد التي يحتاجها الجسم. خاصة بالتأثير على المواد التي من بينها فيتامين  B12، الحديد و الكالسيوم. لإمتصاص فيتامين  B12 هناك حاجة لعامل جوهري مخبأ في المعدة. بعد العملية يجب إعادة هذا الفيتامين إلى الجسم عن طريق حقنة كل شهر. و بالنسبة للفيتامينات التي تم فقدانها، يجب أن تعطى كل يوم. يجب متابعة منسوب فيتامين D و يجب أن يعطى المريض كالسيوم. و مع متابعة تلك المواد الناقصة، لا يتعرض المريض للمشاكل، و يجب أن يكون على درجة جيدة من التحمل. قد يحدث نقص في البروتينات لدى المرضى الذين لا يتابعون إختصاصي تغذية لعلاج البدانة. يجب متابعة  النظام الغذائي للمرضى بشكل جيد و خاصة في المراحل المبكرة للتغذية.


هل جراحة المعدة الإلتفافية مضمونة؟
هل من المحتمل زيادة الوزن مجدداً بعد العملية؟ و في حال عاد الوزن الزائد مرة أخرى، هل يوجد حل لذلك؟

لا يوجد نجاح بنسبة 100% في أية عملية جراحية للبدانة. من الناحية التقنية، من الممكن أن تحصل بعض الأخطاء التي قد تتسبب بعدم التخلص من الوزن الزائد بشكل واف أو حتى عدم التخلص منه بتاتاً. قد يكون سبب عدم التخلص من الوزن الزائد بشكل واف هو كبر المعدة المتروكة، شدة وساعة الممر المعوي، قصر الأمعاء الملتفة. و من أهم اسباب عدم التخلص من الوزن الزائد بشكل واف هو عدم إلتزام و إمتثال المريض. إن تأثير الإفراط في تناول السعرات الحرارية و نمط عدم الحركة في الحياة اليومية قد يؤدي بالمريض إلى الحصول على وزن زائد مرة أخرى.

إن عملية المعدة الإلتفافية كونها الأكثر تشدداً بين العمليات الأخرى، يعتقد أنه لم يبق أي شيء آخر لفعله. و مع تقنيات جديدة متطورة يتم تقليص حجم المعدة من جديد، و تضييق الممرات المعوية. و هناك أشياء من الممكن تطبيقها كعمليات جراحية.
هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل