فتق العنق وتأكل الغضاريف


يتكون قسم العنق (الرقبة) المتصل بالعمود الفقري من سبعة فقرات ويعتبر الجزء الاكثر قابلية للحركة، تقوم المفاصل والاقراص التي توفر الاتصال بين اجزاء الفقرات بالسماح للفقرات بالحركة وبالتالي تمكن عنقنا وظهرنا من الانحناء والدوران، تتكون الاقراص من روابط من انسجة ضامه قوية بحيث تعتبر كوسادة لامتصاص الصدمات بين الفقرات
ان عملية تغير اماكن الحبل الشوكي الذي يدخل في تشكيل هيكلية الاقراص والمتواجد بين الفقرات والجذور العصبية من اقسامها يسمى فتق العنق، مما يؤدي الى حدوث ”فتق قرص العنق"، غالبا ما يرافق فتق قرص العنق الم في الرقبة ينتشر فيما بعد الى الذراعين مما يؤدي الى تخدير الذراعين وحدوث تغيرات في الاحساس الحركة والانعكاس، مما يؤدي الى ما يسمى باعتلال الجذور كما هو مبين في الجدول، إذا كان بنسبة الربع في اجزاء المرضى يحدث تغيرات هيكلية في اعتلال نخاع الحبل الشوكي، في هذه الحالة وتظهر اعراضه من خلال وجود ضعف في الذراع والساقين، الاعاقات الحسية، صعوبة في المشي واضرار في الحبل الشوكي

التشخيص

يبدأ تشخيص فتق العنق عن طريق اجراء الفحوصات الدقيقة، غالبا ما يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي وهي اساليب غير غازية وحساسة وذلك من اجل التعرف على فتق العنق.
تقوم إلكتروميوجرافي باستخدام البحوث الكهرو فيزيائية من اجل التعرف على المرضى المصابين بإعتلال الجذور وتدعيم تشخيصها

العلاج

عادة ما يكون مرض فتق قرص العنق من الامراض الحميدة، ويجب في البداية علاجه عن طريق الوقاية، وتتضمن عملية العلاج بالوقاية الاستراحة، الطوق، المسكنات، الادوية التي تساعد في ارتخاء العضلات بالإضافة الى ذلك العلاج الطبيعي، قد يكون من المفيد استخدام حقن الستيرويد لبعض الاشخاص وذلك من أجل استرخاء جذور الأعصاب، في البداية ينبغي تطبيق العلاج الجراحي للمرضى خصوصا للمرضى الذين يعانون من ظواهر اعتلال النخاع مثل فقدان الإحساس والحركة العصبية الحادة والذين لم يحصلوا على فائدة من العلاج التحفظي، ان الهدف من العملية الجراحية هو استئصال القرص الذي يقوم بالضغط على العصب، بعد القيام باستئصال القرص الضاغط يتم لحم (ربط) الفقرات بعضها ببعض وهي طريقة غالبا ما تستخدم، ان عملية تطبيق جراحة القرص البديل احد خيارات العلاج الاخرى التي يتم تطبيقها كعلاج في مركزنا خاصة لدى المرضى صغار السن من اجل حماية الحركة لديهم

الامراض التنكسية العنقية

تتكون حركة العنق من الاقراص والمفاصل بين الفقرات، يبدأ تنكس العمود الفقري من الاقراص الفقرية حيث تسبب تغيرات في المفاصل المجاورة لها، ويمكن تعريف هذه العمليه بانها ”قسط المفاصل الفقرية” في العمود الفقري، عادة ما يصيب داء فقرات العنق الاشخاص المعتدلين او المتقدمين في السن ويظهر بين فقرات العنق(C4-5, C5-6, C6-7)   التي تعتبر كثيرة الحركة، ويعتبر الحبل الشوكي المتقدم وضغط جذور العصب من اكثر الاسباب الشائع لذلك المرض، ونتيجة لذلك تصبح حركة الرقبة محدودة، الام او اضرار عصبية (اعتلال الجذور أو اعتلال النخاع
 
تتكون امتدادات عظمية صغيرة تسمى النباتات العظمية حول قناة جذر العصب القناة الفقرية الشوكية، تعتبر هذه الامتدادات العظمية بحد ذاتها من الاعراض المرضية اذ تتسبب بانسداد القناة الشوكية، تقوم بأخذ موقعها في خط الوسط وتتسبب في تضيق قطر القناة الشوكية او خانات جذر العصب مما يؤدي الى تولد الضغط على جذر العصب. يتم فقدان القدرة على الحركة بين الفقرات ذات الصلة في المراحل المتقدمة وفي هذه الحالة يتسبب بقوة غير طبيعية وإجهاد على قطاعات الحبل الشوكي المجاور. ونتيجة لهذه التأثيرات تحدث تغيرات تنكسية متعددة المستويات مثل داء فقرات الرقبة او التضييق. يعتبر داء فقرات الرقبة الذي تكون في فقرات العنق أكثر عرضة لآثار الصدمات حيث يمكن ان يحدث اصابات خطيرة في ادنى درجات الصدمة.
يعتبر مرض القرص العنقي، عاملا مؤثرا في الشيخوخة، الاجهاد المفرط، الصدمة، العمل الغير طبيعي طويل الامد، العوامل الوراثية والتدخين وأمراض القلب والشرايين وداء السكري أو الأمراض الروماتيزمية المزمنة، يتسبب داء الفقرات العنقية بآلام في الرقبة، الكتفين والذراعين نتيجة للضغط على جذر العصب. ونتيجة للضغط المستمر على الاعصاب  ينتشر الالم من الذراع الى باطن اليد، إذا ضغط قرص العنق على الحبل الشوكي يؤدي ذلك الى حدوث مشاكل في المشي، والتشنج (زيادة قوة العضلات)، ومشاكل في التبول

التشخيص

تبدأ عملية تشخيص مرض داء فقار العنق بالفحص البدني الدقيق بما في ذلك الفحص العصبي، بحيث يمكن للتصوير المقطعي والاشعاعي اظهار التغيرات العظمية في العمود الفقري، يمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)  إظهار مواطن الضغط على الاعصاب. تهدف عملية الفحص التي تقوم بها إلكتروميوجرافي (EMG) الى تحديد المستويات لشكاوي التخطيط قبل العملية

العلاج

بشكل عام تعتبر الوقاية خيرا من العلاج، يعتبر تعليم المريض، طوق العنق، العلاج الفيزيائي، والعقاقير المضادة للالتهابات هي التطبيقات وطرق العلاج الأكثر استخداما، ان استخدام طوق العنق يقلل من حركة العنق والضغط ويشعر بالراحة، حيث انه من الممكن للعلاج البدني تقوية العضلات وزيادة نطاق الحركة، يوجد هناك تطبيقات اخرى للعلاج مثل العلاج بالحقن ويتم استخدامها بعد انقضاء فترة معينة من الشكاية

وعلى الرغم من العلاج بالطرق الوقائية لا تنهي شكاوي المريض او تتكون هناك اعراض عصبية، حتى انه من الممكن التفكير بالعمليات الجراحية في حال ازدادت سوء حالته، تطبيق عملية الجراحة للمريض تعتمد وفقا للحالة الراهنة للمرض النهج الجراحية الأكثر شيوعا للنهج الأمامي (الجبهة) والخلفي (الظهر)
 
النهج الامامي: الدخول من الجزء الامامي من الرقبة والوصول الى فقرات العنق والقيام بتنظيف وإزالة الفقرات والعظام البارزة الموجودة جنبا الى جنب مع القرص بين الفقرات والتي تقوم بالضغط على الحبل الشوكي، تدعى هذه العملية”كوربيكتومي"، ومن الممكن الاستعانة بالزرع او بعظام يتم اخذها من المريض او رقع العظام الاصطناعية لسد الفراغ الناتج

النهج الخلفي: يعتمد هذا النهج على ازالة العظام (استئصال الصفيحة الفقرية) الموجودة في القناة الشوكية التي تقوم بتضيقها لمسافات قريبة او بعيدة مما يؤدي الى استرخاء القناة الشوكية. وفي حالة تطلب الامر يتم تثبيت العمود الفقري بواسطة براغي التيتانيوم وذلك من اجل المحافظة على استقرار العمود الفقري بعد عملية استئصال الصفيحة الفقرية من المنطقة الخلفية
 
 
هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل