تكلس مفصل الركبة


يعتبر تكلس مفصل الركبة (الفصال العظمي للركبة, داء مفصل الركبة) من اكثر الاسباب المؤدية الى آلام الركبة. ومن الامراض التي تتلف غضروف المفصل (الفصال العظمي, التكلس) واصابات الغضروف المفصلي وتمزق او انفصال الاربطة داخل المفصل (تمزقات الرباط الصليبي الامامي او الرباط الجانبي) والتهابات الاغشية داخل المفصل (الزليل) وحصول حركات غير طبيعية في الركبة نتيجة خروج عظمة الركبة من مكانها الى الجانب.

ويمكن حدوث الفصال العظمي للركبة مصاحبا لمرحلة الشيخوخة بعيدا عن الاصابة بأي مرض او كنتيجة للعديد من الامراض الروماتيزمية (التهاب المفاصل الروماتويدي وغيره) وتلف غضروف المفصل بعد التعرض لأصابة (التهاب المفاصل المؤلمة) وموت الخلايا العظمية في العظام المكونة للمفصل لدة اسباب (نخر العظم).

علامات وأعراض الفصال العظمي

في العادة تبدأ الألام رويدا رويدا وتستمر وتشتد مع الوقت. ويمكن احيانا حدوث نوبات الام شديدة ومفاجئة. ويمكن رؤية انتفاخ وصلابة في المفصل. ويعاني المرضى من صعوبة طوي الركبة وفتحها كاملة. وتقل حرية حركة المفصل. وفي العادة تزداد الشكاوي من الالام والانتفاخ بعد البقاء دون حركة لمدة طويلة.

ويعتبر المشي وجلوس القرفصاء وصعود السلالم من اكثر الحركات المسببة للألم. وفي العادة يتم وصف الالم في الركبة كهيئة ضعف في المفصل والم داخلي. ويمكن احيانا الشعور بالجمود في الركبة والالم الذي يصاحبه صوت طقطقة في الركبة.

وفي فحص المفصل يتم التركيز على تحديد مكان الالم ومدى حرية المفصل في الحركة. وفي الفحوصات الاشعاعية يكفي ان يتم الضغط قدر الامكان والتصوير بالاشعة مباشرة لكلا الركبتين ليتم المقارنة بينهما. وان تطلب الامر يمكن طلب التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد مقدار الخسارة في الغضروف والحصول على معلومات اكثر حول وضع الغضروف المفصلي والاربطة.

العلاج

في مراحل الفصال العظمي المبكرة يمكن اتباع طرق مثل تغيير نمط الحياة المرضى واجراء التمارين الرياضية واستعمال العكازات التي تساعد على توزيع القوة بشكل متساوي وغيرها من الطرق المساعدة.

كعلاج بالعقاقير يتم في العادة استخدام المسكنات العامة (الباراسيتامول وغيره) مع العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (الاسبرين والايبوبروفين والايتودولاك وغيره) حيث تستعمل للسيطرة المؤقتة على الألم اثناء نوبات الألم الحادة, في حالات التهاب الغشاء المفصلي او في حال رفض المريض للعلاج الجراحي.

ومن المؤكد بأن الاستعمال المزمن لهذه العقاقير لفترة طويلة يسبب امراض الكبد والكلى والمعدة.

ويمكن دعم العلاج بألاغذية مثل (الجلوكوزامين والشوندروتن) بهدف ابطاء تلف الغضروف في المراحل المبكرة من الفصال العظمي.

وكثيرا ما يستعمل الحقن داخل المفصل في المراحل المتوسطة من الفصال العظمي في الحالات التي يتم فيها السيطرة جزئيا على الألم وعدم حدوث نوبات الألم الحادة. حيث تتم في عيادتنا اعداد حقن داخل المفصل سواء حقن سائل حمض الهيالورونيك داخل المفصل او حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية PIP التي يتم اعدادها من خلال اخذ عينة من دم المريض ووضعها في جهاز طرد مركزي عالي الدوران. وفي المراحل المتقدمة يوصى بحقن الستيرويد داخل المفصل للمرضى الذين لا يمكن طبيا اجراء عمليات جراحية لهم.


طرق بديلة للعلاج المساعد 

تأتي طريقة الوخز بالابر التي يتم اجرائها وبنجاح من قبل اخصائي التخدير المتخصصين في هذا المجال في عيادتنا  للمرضى في المراحل المتوسطة والمتقدمة.

خيارات العلاج الجراحي

يمكن تلخيص خيارات العلاج الجراحي الخاصة بالتكلس في مفصل الركبة بعمليات تنظيف الغضروف التالف بالمنظار, غسل السوائل الموجودة داخل المفصل والتي تؤدي الى تلفه, اعادة تشكيل العظام من جديد في حال وجود اي تلف بين عظمي الفخذ والساق, وعمليات تركيب الركبة الاصطناعية كليا او جزئيا التي يتم فيها نقل الغضروف حسب كمية الغضروف التالفة. حيث يتباين العلاج الجراحي الذي سيتم اتباعه حسب مرحلة المرض.

التنظيف بالمنظار

يفيد تنظيف ما في داخل الركبة بأستعمال المنظار خصوصا في التخلص من الألم والاحساس بالتقييد لدى المرضى في المراحل المبكرة من مرض التكلس.

عمليات العظام الخاصة بعلاج اضطربات تشكيلة العظام

يتكون مفصل الركبة من قسمين احدهما داخلي وخارجي. ويبدأ التكلس بنسبة اكبر من القسم الداخلي الذي يتحمل ثقلا اكبر. ومع مرور الوقت يؤدي التأكل في الغضروف الى حمل ثقل اكبر على القسم الداخلي من الركبة وهذا ما يؤدي الى تطور المرض سريعا. وفي المراحل المتوسطة من التكلس الذي لا يحدث فيه الاعوجاج كثيرا يتم اعادة تشكيل العظام من جديد وارجاع مركز الثقل مرة الاخرى الى القسم الاوسط من الركبة. وبهذا يتم تقليل الشكاوى والابطاء تقدم المرض.

جراحة الاطراف الاصطناعية

اما في المراحل المتقدمة من التكلس (الفصال العظمي) حينما لا يمكن السيطرة على شكاوى المرضى بطرق العلاج الاخرى يجب التفكير بجراحة الاطراف الاصطناعية. حيث يضطر المرضى الى التعاطي المستمر للمسكنات ويعانون من عدم الراحة في حياتهم اليومية بسبب آلام الركبة ويواجهون صعوبات في المشي والقيام بأعمالهم اليومية.

ويمكن اجراء عمليات ما نطلق عليه تسمية الاطراف الاصطناعية الجزئية لمرضى المراحل المبكرة الذين يتأثر الجزء الداخلي فقط من الركبة لديهم. حيث يتم انهاء شكاوى المريض بعملية جراحية اصغر من تلك التي تجرى في حالات الاطراف الاصطناعية الكلية وتأجيل تطبيق الاطراف الاصطناعية الكلية الى مراحل متقدمة.

يتم تفضيل عمليات الاطراف الاصطناعية للركبة من قبل المرضى والجراحين على السواء وذلك لأنها تعطي الامكانية مبكرا لتحريك المفصل وامكانية المشي وتحمل ثقل المريض بعد يوم واحد فقط وكون فترة التأهيل فيها اسهل. وفي عيادتنا يتم اجراء عمليات الاطراف الاصطناعية الجزئية والكلية بنجاح.
هل تريد أن تبقى على علم عنا؟
florence nightingale hastanesi

حقوق الطبع والنشر 2019 مجموعة فلورنس نايتينغال المستشفيات. كل الحقوق محفوظة

لا يقصد من المعلومات الموجودة على هذا الموقع أن تحل محل أي نصيحة طبية يقدمها الأطباء الذين لديهم حق الوصول إلى التاريخ الطبي المفصل